Home أخبار دولية ممارسات نظام المخزن تفضح شعار “اليد الممدودة”

ممارسات نظام المخزن تفضح شعار “اليد الممدودة”

كشف بيان وزارة الخارجية الجزائرية الأخير، أن خطاب العاهل المغربي محمد السادس، بمناسبة عيد العرش، لم يكن سوى مجرد مناورة بائسة، الهدف منها إحراج الجزائر أمام المجموعة الدولية، والدليل ما حدث خلال زيارة وزير خارجية الكيان الصهيوني، ما ئير لابيد إلى الرباط.

رئيس الدبلوماسية الصهيونية، ومن دولة المخزن، هاجم الجزائر بحجة أنها تشكل محورا مع الجمهورية الإسلامية الايرانية، وتقف ضد مخططات الكيان الغاصب في القارة الإفريقية، في إشارة إلى تزعم الجزائر، الجبهة الرافضة لالتحاق تل أبيب بالاتحاد الإفريقي كدولة عضو مراقب. وجاء اتهام الخارجية الجزائرية، وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، بالتنسيق مع الكيان الصهيوني لإيذاء الجزائر، استنادا إلى معطيات مؤكدة وتتكئ على أعراف دبلوماسية راسخة، لأن تصريح وزير خارجية تل ابيب من العاصمة المغربية، يعتبر رسالة لمن يفهمها، ولو لم يكن نظام المخزن موافقا ومتوافقا تماما مع ما قاله مائير لابيد، لما صدر هذا التصريح من الجارة المغربية.

السلطات الجزائرية ترى أن تصريحات الوزير الاسرائلي، “تمت بتوجيه من قبل ناصر بوريطة، بصفته وزيرا لخارجية المملكة المغربية”، وهو البيان الذي جاء متأخرا عن الحدث بأربعة أيام، ما يرجح ان الطرف الجزائري أخذ وقته من التفكير قبل أن يخلص إلى تلك القراءة الدبلوماسية لتصريح مائير لابيد.

وكشف تصريح الوزير الاسرائيلي الذي كان بجانب نظيره المغربي، عن وجود تنسيق بين البلدين، على أكثر من صعيد، هدفه إلحاق الأذى بالجزائر وبمساعيها ومبادراتها، وعلى رأسها مبادرة طرد الكيان الصهيوني من الاتحاد الإفريقي، وقد تم ذلك علنا، وهي سابقة في تاريخ الحرب الصامتة بين الجزائر وتل ابيب.

ويتضح هذا من خلال اصطفاف كل الدول العربية العضوة في الاتحاد الإفريقي، إلى جانب المبادرة الجزائرية، مثل تونس ومصر وموريتانيا وجيبوتي وليبيا وجزر القمر والسودان، باستثناء المغرب، الذي فضل العمل في صمت إلى جانب تل أبيب بخصوص هذه القضية.

تصريحات وزير خارجية إسرائيل من المغرب، أكدت بما لا يدع مجالا للشك، وفق بيان الخارجية، ان شعار اليد الممدودة الذي أطلقه العاهل المغربي وروجت له دبلوماسية المخزن، لم يكن سوى مناورة تفتقد إلى المصداقية والجدية، بدليل ما صدر عن لابيد، والذي يؤكد أن المغرب مستعدة لاحتضان ودعم اي مشروع يستهدف الجزائر واستقرارها وضرب مصالحها.

وكان ملك المغرب، محمد السادس، قد دعا نهاية الشهر المنصرم، الجزائر إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية، وطي مرحلة الخلافات بين الجارتين، لكن نظام المخزن لم يلبث أن فضح نفسه، من خلال تنسيقه مع الكيان الصهيوني، لضرب المصالح الجزائرية، وهو ما يتناقض وشعار اليد الممدودة للعاهل محمد السادس.

ويضاف بيان الخارجية الجزائرية الأخير، إلى سجل التصريحات الجزائرية التي تؤكد أن التقارب بين البلدين يبتعد من يوم لآخر، ببروز فضاءات جديدة للتناقضات المستحكمة بين البلدين الجارين، والتي تضاف إلى العديد من الملفات العالقة، مثل ملف الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وقضية الصحراء الغربية وتهريب المخدرات عبر الحدود الغربية للبلاد، فضلا عن أخطر الملفات وهو التنسيق المغربي الصهيوني في المنطقة المغاربية ضد المصالح الجزائرية.

Must Read

اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي: هذه أهم محاور مخطط عمل الحكومة

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، الاثنين، اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء، خصص للدراسة والمصادقة على...

أبو الغيط يؤكد ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الجامعة العربية ترى أهمية بالغة في توافق الأطراف الليبية، وأننا نشجع كافة...

لعمامرة: اجتماع دول الجوار يندرج ضمن جهود حل الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، اليوم الإثنين بالجزائر، أن انعقاد الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي يأتي في إطار...

الفريق شنڤريحة يستقبل نائب وزير الدفاع الروسي

استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڤريحة، اليوم الإثنين، نائب وزير الدفاع لفدرالية روسيا الفريق ألكسندر فومين. و

Related News

اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي: هذه أهم محاور مخطط عمل الحكومة

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، الاثنين، اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء، خصص للدراسة والمصادقة على...

أبو الغيط يؤكد ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الجامعة العربية ترى أهمية بالغة في توافق الأطراف الليبية، وأننا نشجع كافة...

لعمامرة: اجتماع دول الجوار يندرج ضمن جهود حل الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، اليوم الإثنين بالجزائر، أن انعقاد الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي يأتي في إطار...

الفريق شنڤريحة يستقبل نائب وزير الدفاع الروسي

استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڤريحة، اليوم الإثنين، نائب وزير الدفاع لفدرالية روسيا الفريق ألكسندر فومين. و

تأجيل محاكمة الوزيرة السابقة هدى فرعون

أجلت محكمة سيدي امحمد، اليوم الإثنين، محاكمة قضية الوزيرة السابقة للبريد والاتصالات إيمان هدى فرعون إلى يوم 20 سبتمبر المقبل.