Home أخبار دولية المغرب يبتز الجزائر وإسبانيا بملف الغاز في الوقت بدل الضائع

المغرب يبتز الجزائر وإسبانيا بملف الغاز في الوقت بدل الضائع

يلوّح المغرب بملف الغاز في لعبة جديدة لابتزاز الجزائر وإسبانيا، ويبدو أن تحرك المخزن في الوقت بدل الضائع لن يحقق مكاسب كبيرة خاصة وأن الجزائر سبقت أي مناورة محتملة منه بتدشين خط غاز مباشرة مع اسبانيا بديل للخط المار عبر الأراضي المغربية.

وكتبت صحيفة ألموندو الاسبانية عن التحرك المغربي بالقول أن “الملك محمد السادس أوقف المفاوضات لتجديد خط الغاز مع اسبانيا الذي ينتهي هذا العام” وتساءلت اذا كان المغرب سينقل التصعيد بينه وبين إسبانيا والجزائر إلى الشق الاقتصادي.

وعلى الجانب الآخر استقبت الجزائر التحرك المغربي وقامت في بداية ماي 2021  بتدشين خط غاز يربط بين الجزائر واسبانيا مباشرة بطول197كم و بتكلفة تقارب 32 مليار دينار لتدعيم قدرة تصدير الغاز الجزائري عبر أنبوب ميدغاز الرابط بين البلدين.

و يعد هذا الخط الثاني، بعد أنبوب الغاز الذي أوقفت المغرب التفاوض حول تجديده وهو الذي سينتهي العمل به خلال السنة الجارية.

وأفاد موقع “إل كونفيدينثيال” الإسباني نقلا عن مصادر بالحكومة، بأن الأزمة بين مدريد والرباط بشأن المهاجرين في مدينة سبتة قد عقدت عملية تجديد عقد استغلال أنبوب الغاز المغاربي “بيدرو فاران دوران”، الذي ينقل الغاز الجزائري إلى إسبانيا مرورا بالمغرب.

وكان التحرك الاسباني لضمان تزويد بالغاز الجزائري في حال تصاعد التوتر مع المغرب قد انطلق مطلع هذا العام وتوج بتدشين أنبوب ميديا غاز الذي يربط بني صاف بولاية عين تيموشنت مباشرة بألميرية جنوب اسبانيا.

تدشين أنبوب جديد للغاز بين الجزائر واسبانيا 

أطلقت الجزائر أنبوب غاز مباشر يربطها بالقارة الأوروبية، في 6 ماي 2021 يُعد الثاني بعد الخط المار عبر المغرب والذي ينتهي عقده هذه السنة فهل ستحتفظ الجزائر بالأنبوبين معا وأي مصير ينتظر أنبوب المغرب في ظل توتر العلاقات بين البلدين في الآونة الأخيرة؟

دشن وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، الخميس 6 ماي 2021 ، أنبوب الغاز الرابط بين الجزائر واسبانيا عبر  محطة عين تيموشنت.

 ويهدف المشروع الذي يمتد بطول 197كم و بتكلفة تقارب 32 مليار دينار لتدعيم قدرة تصدير الغاز الجزائري عبر أنبوب ميدغاز الرابط بين البلدين.

و يعد هذا الخط الثاني، بعد أنبوب الغاز المار عبر المغرب والذي من المتوقع أن ينتهي العمل به خلال السنة الجارية.

وتوقعت صحيفة هسبريس المغربية أن يجري التفاوض من أجل اتفاق جديد لمواصلة العمل به بين الجزائر والجانب الأوروبي.

ورغم التفاؤل المغربي تداولت وسائل الإعلام في فترة تولي مصطفى قيطوني وزارة الطاقة احتمال إيقاف أنبوب الغاز الرابط بين المغرب  والجزائر واسبانيا في غضون عام 2021.

 وخرج وزير الطاقة الجزائري، مصطفى قيطوني في أكتوبر 2018، لتفنيد هذه الخطوة، مؤكداً أن المغرب سيُمدِّد عقد استيراده الغاز الجزائري؛ بل سيتمكَّن من امتلاك خط الأنابيب الرابط بين الجزائر وأوروبا.

لكن الوزير قيطوني أكد في وقتها أن امتلاك الجزائر أنبوب غاز “ميد غاز”، يربطها مباشرة بالقارة الأوروبية دون المرور بالأراضي المغربية، بطاقة تُقدَّر بـ8 مليارات متر مكعب من الغاز المُسال سبب هذه الأقاويل.

وأبرز حينها أن الغرض من إحداث أنبوب جديد هو رفع قدرة تصدير الغاز الجزائري نحو القارة الأوروبية؛ إما صوب إسبانيا مروراً بالمغرب وإما صوب إيطاليا مباشرة من بني صاف، مؤكداً أن السلطات الجزائرية لم تفكر قَط في وقف التعاون مع المغرب.

وقلصت جائحة كورونا مبيعات الجزائر من الغاز المار عبر أنبوب المغرب حيث سجلت السلطات المغربية خلال السنة الماضية انخفاضا في عائدات الأنبوب بـ 55 بالمائة .

وأشارت الأرقام الصادرة عن إدارة الجمارك والضرائب المغربية، ضمن التقرير السنوي لـ2020، إلى أن الانخفاض في إيرادات هذا الأنبوب قدرت بنحو 454 مليون درهم (نحو 51 مليون دولار).

وكانت هذه الإيرادات قد سجلت سنة 2018 حوالي 1.5 مليار درهم، وفي سنة 2019 انخفضت إلى 1 مليار درهم، لتنخفض إلى 500 مليون درهم في العام المنصرم.

وربطت صحيفة هسبريس المغربية، انخفاض إيرادات المغرب من هذا الأنبوب بتراجع مبيعات الجزائر من الغاز الطبيعي نتيجة الجائحة، فضلا عن انخفاض الأسعار مقابل وفرة العرض في السوق العالمية لهذه المادة الحيوية.

ويتجه المغرب لتجديد عقود استيراد الغاز الجزائري عبر أنبوب الغاز “المغرب العربي أوروبا” الذي يمر على إسبانيا، من خلال اتفاق مبدئي مع الجزائر اعتبارا من العام الجاري 2021، وهذا في ظل غياب خيارات أمام الحكومة المغربية بالنظر لعدم توفر إنتاج محلي يلبي الطلب المتزايد للاقتصاد المغربي على الغاز، وبعدما تبين أن بمرور الأشهر أن مشروع أنبوب الغاز نيجيريا- المغرب مجرد تسويق سياسي لا غير.

ومن خلال هذه التطورات الجديدة يتضح أن الجزائر ستفاوض المغرب بأسعار تصدير الغاز من موقع قوة، باعتبار أنه بعد تدشين خط ميد غاز، ستكون إمدادات الغاز الجزائرية إلى اسبانيا مضمونة بشكل شبه كامل عبر الأنبوب الجديد الرابط مباشرة بين بني صاف وألميرية جنوب اسبانيا، ولا داعي لإمداد اسبانيا عبر أنبوب الغاز المار عبر المغرب.

Must Read

“الحل النهائي للأزمة الليبية هو الانتخابات”

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، البوم الأربعاء، رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي. وأوضح الرئيس تبون، في تصريح...

توصيات غذائية بعد الشفاء من الـ”كوفيد”

اقترحت الدكتورة يورغيتا فارايفا، أخصائية الغدد الصماء والتغذية، تغيير النظام الغذائي للشخص بعد شفائه من "كوفيد-19" ليستعيد حالته الطبيعية بسرعة.

سوناطراك: الاعلان عن 1200منصب شاغر قريبا

قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، صبيحة اليوم الأربعاء بزيارة تفقدية للمعهد الجزائري للبترول، أين تجرى عملية تصحيح أوراق مسابقة...

إقصاء السبّاحة مليح من أولمبياد طوكيو

 أقصيت اليوم الأربعاء، السبّاحة الجزائرية آمال مليح من دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا بطوكيو عقب احتلالها المرتبة الثامنة والأخيرة في اختصاص 100...

Related News

“الحل النهائي للأزمة الليبية هو الانتخابات”

استقبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، البوم الأربعاء، رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي. وأوضح الرئيس تبون، في تصريح...

توصيات غذائية بعد الشفاء من الـ”كوفيد”

اقترحت الدكتورة يورغيتا فارايفا، أخصائية الغدد الصماء والتغذية، تغيير النظام الغذائي للشخص بعد شفائه من "كوفيد-19" ليستعيد حالته الطبيعية بسرعة.

سوناطراك: الاعلان عن 1200منصب شاغر قريبا

قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار، صبيحة اليوم الأربعاء بزيارة تفقدية للمعهد الجزائري للبترول، أين تجرى عملية تصحيح أوراق مسابقة...

إقصاء السبّاحة مليح من أولمبياد طوكيو

 أقصيت اليوم الأربعاء، السبّاحة الجزائرية آمال مليح من دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا بطوكيو عقب احتلالها المرتبة الثامنة والأخيرة في اختصاص 100...

لعمامرة يستقبل من قبل رئيسة إثيوبيا

استقبل وزير الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، من قبل رئيسة جمهورية إثيوبيا، ساهلي وورك زودي. وفي تغريدة للعمامرة،...