Home أخبار وطنية مجلة أمريكية: هذا سر تفوق القوات الجوية الجزائرية في المنطقة

مجلة أمريكية: هذا سر تفوق القوات الجوية الجزائرية في المنطقة

كشفت مجلة عسكرية أمريكية أن القوات الجوية الجزائرية تعد ضمن “الأقوى في القارة الأفريقية”، بعد أن شهد العقدان الأول والثاني من القرن الحادي والعشرين تعافي سلاح الجو من التباطؤ في تحديث ترسانته الكبيرة من الأسلحة.

ونشرت مجلة “ميليتري ووتش” العسكرية الأمريكية، الأحد، آخر تقرير لها عن القدرات العسكرية الجوية في القارة الأفريقية، واعتبرت القوات الجوية الجزائرية واحدة من أكثر القوات قدرة في إفريقيا والعالم العربي.

وتطرقت المجلة العسكرية إلى تحديث الجيش الجزائري أسطوله الجوي الحربي “بشكل أسرع بكثير من أي أسطول أفريقي آخر، مما يجعلها واحدة من القوات الجوية الأكبر والأقوى في أفريقيا”.

وأوضحت أنه بحلول نهاية العقد الثاني من القرن 21، كانت البلاد قد خرجت تمامًا من خدمة طائرات الجيل الثالث، وأصبحت القوات الجوية الجزائرية القوة الجوية الكبيرة الوحيدة في القارة التي قامت بذلك ، حيث كانت جنوب إفريقيا وأوغندا فقط هي التي تمتلك أساطيل كاملة من طائرات الجيل الرابع، وكلاهما يتألف من سرب واحد فقط مما جعل التحديث أسهل بكثير وأرخص مما كان عليه من قبل.

سوخوي 30 العمود الفقري

بحلول عام 2020 – تقول المجلة – اكتسبت الجزائر ما يقدر بـ 44-48 مقاتلة Su-30MKA، التي تشكل العمود الفقري لأسطولها، مدعومًا بأسطول أصغر من 23 MiG-29s، وحوالي 40 مقاتلة Su-24M.

وبعد أن أثبتت مقاتلات MiG-25 قيمتها، لا تزال تعمل على الرغم من عمرها مع ما يقدر بنحو 16 سنة في الخدمة بدعم من شبكة دفاع جوي متطورة.

وذكر التقرير أن الضعف الوحيد الملحوظ في الأسطول الجزائري اليوم يتمثل في الافتقار إلى طائرات الإنذار المبكر المحمولة جواً مثل الروسية A-100 أو KJ-500 الصينية، على الرغم من أن الاستحواذ لا يزال ممكناً خلال العقد المقبل.

وأشارت إلى أن الجزائر قدمت بشكل خاص طلبات شراء سربين مقاتلين جديدين كاملين في عام 2019، بما في ذلك 14 من كل من طائرات Su-30MKA و MiG-29M. مع التخلص التدريجي من جميع مقاتلات الجيل الثالث من الخدمة، كان الهدف من هذه الوحدات الجديدة أن تحل محل الجيل الرابع من أسراب MiG-29C.

وأضافت أن مقاتلات MiG-29M هي البديل الأكثر تقدمًا من طراز MiG-29 الذي تم تطويره على الإطلاق ولديها قدرات متطورة في “الجيل 4+”.

بدايات التسلح

وأفادت المجلة أن بدايات القوات الجوية الجزائرية كانت متواضعة في الستينيات، وبينما تميزت القوات البرية للبلاد بمساهمتها المحدودة في حرب الأيام الستة عام 1967، كانت وحداتها الجوية بالكاد قادرة على توفير قدرة دفاع جوي عبر الأراضي الشاسعة للبلاد، ونتيجة لأن الموارد المتاحة للدفاع كانت محدودة، تم توفير العديد من الأسلحة التي تم الحصول عليها بشكل خاص للقوات البحرية والبرية بأسعار منخفضة للغاية من قبل الاتحاد السوفيتي وكانت في السابق في الخدمة في القوات المسلحة السوفيتية، مع إعطاء الجزائر الأولوية لتكلفة منخفضة، حيث بدأت في تطوير خدمات مسلحة احترافية.

وأضافت أنه بتحسن الوضع الاقتصادي للجزائر بشكل كبير في السبعينيات، مع ظهور مقاتلات جديدة من طراز MiG-21 مع الجيل الثالث بدأت البلاد بحلول عام 1980 في نشر المزيد من طائرات النخبة بما في ذلك MiG-23 Flogger و MiG-25 Foxbat، حيث كانت القوات الجوية الجزائرية على وجه الخصوص أول عميل يتم تصديره لطائرة MiG-25، والتي كانت الطائرة المقاتلة الأكثر قدرة في إفريقيا و العالم العربي عند استلامها، وتم توقيع أول عقد لـ 13 طائرة في عام 1978، مع تسليم الطائرة بسرعة وكشف النقاب عنها خلال الاحتفالات بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين للثورة في 1 نوفمبر 1979.

من حيث قدراتها القتالية جوًا، كانت MiG-25 هي الأكثر قدرة عرضت طائرة سوفيتية للتصدير خلال الحرب الباردة وحتى اليوم هي أسرع طائرة مقاتلة تدخل الإنتاج التسلسلي، ستثبت الطائرة قدرتها العالية على البقاء في مهام متعددة فوق إيران وباكستان والكويت وسيناء التي تسيطر عليها إسرائيل – مما يثبت أنه من شبه المستحيل إسقاطها حتى بالنسبة لطائرات الجيل الرابع المتقدمة وأنظمة الدفاع الجوي الغربية الأكثر تقدمًا.

وحسب المجلة، ركزت الجزائر بشكل ملحوظ على الطائرات المقاتلة أكثر من الدفاعات الجوية الأرضية، وكانت صواريخها أرض-جو أكثر انتشارًا بالنسبة لعميل دفاع سوفيتي بما في ذلك أنظمة S-75 وS-125 التكميلية للدفاع التكميلي على ارتفاع عالٍ ومنخفض جنبًا إلى جنب والمزيد من أنظمة المدى المتوسط ​​2K12 KuB المتنقلة.

مقاتلات ميغ 25 قوة ردع حقيقية

وتعرضت المجلة العسكرية لحادثة تمكنت فيها وحدة النخبة الجزائرية عبر طائرات من طراز MIG-25 التي أثبتت قوتها على الردع وصد محاولة هجوم طائرات تابعة للكيان الصهيوني.

وأوضحت أن البلاد مهددة بغارة قصف إسرائيلية في نوفمبر 1988، عندما تم اكتشاف تشكيل من طائرات F-15 من قبل شبكة الدفاع الجوي الجزائرية تقترب من مجالها الجوي على ارتفاع متوسط، موازاة مع استضافة الجزائر لمؤتمر لمنظمة التحرير الفلسطينية على بعد حوالي 20 كيلومترًا غرب الجزائر العاصمة، حيث بذل الجيش جهودًا كبيرة لحماية الموقع من الضربة “الإسرائيلية” المتوقعة فتم إنشاء منطقة حظر طيران داخل دائرة يبلغ طولها 20 كيلومترًا حول موقع الاجتماع الذي تم فرضه بواسطة أنظمة 2K12 KuB، وتم الاحتفاظ بطائرتين من طراز MiG-21 واثنتين من طراز MiG-25s بدوريات على ارتفاعات عالية ومنخفضة على التوالي مع الاحتفاظ بطائرات MiG-25 إضافية دائمًا في حالة تأهب في القواعد الجوية القريبة.

وحسب المجلة، أدى اقتراب طائرات F-15 إلى قيام القوات الجوية الجزائرية بتدافع المزيد من مقاتلات MiG-25، التي أُمرت بالتسلق واتخاذ موقع أمام المقاتلين القادمين حيث سيكونون قادرين على الاستفادة من سقوفهم المرتفعة لشن هجمات صاروخية، وتم تفعيل المزيد من محطات الرادار الجزائرية التي بدأت في تعقب التشكيل الإسرائيلي المقترب.

ونقلت أن طائرات F-15 الإسرائيلية، التي اكتشفت على الأرجح وجود عدد كبير من مقاتلات MiG-25 ومنشآت رادار متعددة تتبعها، اتبعت مسارًا شعاعيًا وعادت أدراجها.

واحتلت القوات الجوية الجزائرية المرتبة السادسة في منطقة الشرق الأوسط والثانية إفريقيا، حسب ما أورده موقع “غلوبال فاير باور” المختص بالشأن العسكري للدول، في فيفري الماضي.

ووفقا لتصنيف الموقع لسنة 2021، حول أعداد الطائرات التي تملكها أقوى الجيوش في منطقة الشرق الأوسط، فإن الجزائر تملك 551 طائرة حربية من مختلف الأنواع، متبوعة بإيران التي جاء تصنيفها في المرتبة السابعة بـ 516 طائرة حربية

Must Read

بن بوزيد: الجزائر ستتسلم على الأقل 6 آلاف مكثف للأكسجين

كشف وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد اليوم الخميس أن الجزائر على وشك استلام على الأقل 6 آلاف مكثف جديد للأكسجين، مشيرا...

تجنيد 4500 صيدلية في حملة التلقيح ضد كورونا

كشف رئيس نقابة الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري، الخميس، عن قرب انطلاق عملية التلقيح ضد الكوفيد بـ4500 صيدلية موزعة عبر القطر الوطني.

لعمامرة يختتم زيارة عمله إلى إثيوبيا بسلسلة من اللقاءات الثنائية

اختتم وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة يوم الخميس زيارة عمله إلى جمهورية إثيوبيا بسلسلة من اللقاءات الثنائية مع...

إثيوبيا تطلب وساطة الجزائر بشأن أزمتي سد النهضة والحدود مع السودان

أطلع نائب الوزير الأول، وزير خارجية اثيوبيا، ديميكي ميكونين، اليوم الخميس، وزير الخارجية رمطان لعمامرة على آخر المستجدات فيما يتعلق بأزمة سد...

Related News

بن بوزيد: الجزائر ستتسلم على الأقل 6 آلاف مكثف للأكسجين

كشف وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد اليوم الخميس أن الجزائر على وشك استلام على الأقل 6 آلاف مكثف جديد للأكسجين، مشيرا...

تجنيد 4500 صيدلية في حملة التلقيح ضد كورونا

كشف رئيس نقابة الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري، الخميس، عن قرب انطلاق عملية التلقيح ضد الكوفيد بـ4500 صيدلية موزعة عبر القطر الوطني.

لعمامرة يختتم زيارة عمله إلى إثيوبيا بسلسلة من اللقاءات الثنائية

اختتم وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة يوم الخميس زيارة عمله إلى جمهورية إثيوبيا بسلسلة من اللقاءات الثنائية مع...

إثيوبيا تطلب وساطة الجزائر بشأن أزمتي سد النهضة والحدود مع السودان

أطلع نائب الوزير الأول، وزير خارجية اثيوبيا، ديميكي ميكونين، اليوم الخميس، وزير الخارجية رمطان لعمامرة على آخر المستجدات فيما يتعلق بأزمة سد...

محكمة إسبانية تبرئ الرئيس الصحراوي

قرر قاضي محكمة التحقيق المركزية الاسبانية، سانتياغو بيداراز، اليوم الخميس، حفظ وأرشفة الشكوى التي تقدمت بها جمعية موالية للمخابرات المغربية، سنة 2008...