Home منوعات رجال يبحثون عن الوسامة في عيادات التجميل

رجال يبحثون عن الوسامة في عيادات التجميل

مازال الحديث، إلى غاية اللحظة، عن قاعات التجميل الخاصة بالرجال من الطابوهات التي لا يمكن الخوض فيها. فالجمال في عرف المجتمع قضية نسائية، أما التجميل فهو لن يكون إلا للشابات، اللائي هن على مشارف الزواج. وحتى التجميل له مواقع في جسد المرأة دون الأخرى، فما بالك بأن يكون شأنا رجاليا خالصا..
المدافعون عن التجميل الرجالي يتحدثون بسرعة عن شفط الدهون، الذي يعطونه بعدا صحيا أو قوة العضلات أو نزع الأوشام القديمة، التي ندم عليها بعض الرجال، من طيش مرحلة الشباب، عندما رسموا عالما غريبا على أجسادهم. ولكن المهاجمين لهم رأي آخر، من خلال إخراج قاموس من أسماء رجالية، راحت تبحث عن تغيير الكثير من أجسامها، ولو بالسفر إلى الخارج، وإجراء هذه العمليات التجميلية في صالونات خارجية، لا تفرق ما بين المرأة والرجل في التجميل.

رجال ينافسون النساء في تجميل الجسم والوجه

وقد تزايدت مؤخرا العيادات الخاصة بالتجميل، فمنها التي تجرى عن طريق الجراحة، وتكلف مبالغ مالية باهظة، لا تسقط عن 40 مليون سنتيم، وهناك عمليات تجميل من دون جراحة أو ألم أو تخدير أو خوف، وذلك بعدما وجدت رواجا وإقبالا كبيرا من طرف النساء والرجال أيضا، الذين صاروا ينافسون الجنس اللطيف في التجميل ويهتمون بجمال ورشاقة أجسامهم، شأنهم شأن النساء. فتجدهم في هذه العيادات في الطوابير الأولى، يبحثون عن مواعيد من أجل تغيير شكل قوامهم وأجسادهم، وغيرها من الأمور التجميلية التي تجعل من الكهل شابا وتعيده بسنوات إلى الوراء، شكلا وليس مضمونا.
وأصبحت لدى البعض بمثابة موضة يتباهون بها أمام غيرهم، خاصة وأنها تختلف كثيرا عن العمليات الجراحية التي قد تسبب لهم أضرارا، حيث فتحت بابها الواسع أمام كل من يرغب في تغيير جزء من جسمه إلى الأحسن، أو إجراء تعديل، صغيرا كان أم كبيرا، بعدما تغير مع مرور الزمن، والكبر في السن، وظروف أخرى كالمرض وغيره.. فكل ما عليه هو اللجوء إلى إحدى العيادات الخاصة في الطب التجميلي، والمباشرة في العلاج، الذي قد يكون حصة واحدة تكفي للتخلص من ذلك العيب، وقد يتعداه إلى العديد من الحصص..

وللاطلاع أكثر على حقيقة العمليات التجميلية التي تتم من دون جراحة، ويتهافت عليها الرجال بشكل كبير، تقربنا من بعض العيادات الخاصة بالطب التجميلي في قسنطينة والعاصمة، الدكتورة عمارة، طب التجميل غير الجراحي يتطلب دراسة الطب مع تكوين شامل عنه، وليس كما انتشر مؤخرا بقوة في صالونات الحلاقة التي صارت تمارسه بكثرة، من دون أي شهادات، وهو ما يخلف كوارث عواقبها وخيمة عند الكثير من النساء وحتى الرجال.. ويبقى السؤوال المطروح هنا: هل يحق للرجل أن يطلب جمالا غير الذي وهبه الله إياه وعرفه به أهله وأصدقاؤه؟ سؤال طرحناه على عدد من الرجال والنساء، فكانت الإجابات مختلفة بينت أن الأمر مازال في مرحلة الجدل.. حيث ذكر لنا في هذا الشأن الشاب سمير، صاحب الـ 35 عاما، أنه أدى 4 حصص تتعلق بإذابة دهون البطن، كما صنع عضلات الذراعين، فأصبح جسده رشيقا وكأنه أدى تمارين رياضية لمدة سنة أو أكثر في قاعات الرياضة.

هذه أهم العمليات الجراحية التي يتهافت عليها الرجال

ومن أهم العمليات التجميلية التي يتهافت عليها الرجال، صرّحت الدكتورة عمارة بأنها تستقبل يوميا من 3 إلى 5 رجال من مختلف الأعمار، يأتون خصيصا لإجراء تجميل إنقاص الشحوم والدهون من البطن وصنع العضلات، عن طريق جهاز “البوليسكولتينغ”، الذي يعمل على تقوية وبناء العضلات وإنقاص الدهون، حيث إنّ إخضاع منطقة معينة من الجسم كالبطن والذراعين لمدة 30 دقيقة يعادل 6 ساعات في قاعات الرياضة.
و بعض الرجال ليس لديهم الوقت أو لا يحبون الرياضة، فيلجؤون إلى البويسكولتينغ، وهو عبارة عن جهاز به بعض الآلات التي توضع على المنطقة المرغوب تغيير شكلها، سواء بإخراج عضلاتها أم إذابة الدهون الموجودة فيها. ويتم ضبط الوقت لمدة نصف ساعة، ليبدأ عمله. وأشارت محدثتنا إلى أن استخدام هذا الجهاز يتطلب العديد من الحصص، قد تصل إلى 6 بمعدل حصة في الأسبوع، للوصول إلى الشكل المرغوب فيه..
ويلجأ الرجال إلى العيادات الخاصة بالتجميل لأمور أخرى، تتعلق بنزع الوشم والتجاعيد وغلق مسام الوجه، خاصة تلك الكبيرة، وكذا التخلص من حب الشباب ممن يعانون منه بكثرة. وذكرت في هذا الشأن الدكتورة عمارة، أنه في الأول كان الرجال يقبلون بشكل كبير على نزع الوشم، خاصة أولئك الذين يلتحقون بالعمل في مؤسسات الدولة والسلك الأمني، وكذلك بعض الشباب ممن كتبوا على شكل وشم، وبعدها تعدى الأمر إلى نزع التجاعيد وأمور أخرى تزعج الرجال مثلما تزعج النساء.
ومن أهم الأجهزة التي تستخدم للرجال، ذكرت عمارة أنّ الليزر وفيه 3 أنواع ألكسوندرية، ديود وأندياك، ويستخدمه الرجال من أصحاب الوشم بشكل كبير، حيث يقومون بنزع الوشم.

عمليات تجميلية بـ 60 مليونا و10 آلاف دينار لحصة التجميل الواحدة

صفة الهوس بالجمال والبحث عنه لم تعد ملتصقة بالمرأة، كما كان عليه الأمر في السابق، حيث إنّ الجنس الخشن هو الآخر أصبح يهتم بالجمال، شأنه شأن الجنس اللطيف، حيث أصبح الرجال يدفعون مبالغ مالية باهظة من دون نقاش، فقط في سبيل الحصول على جسم رجولي ممتلئ بالعضلات ومن دون بطن خشنة، وكذا من دون ندبات أو حروق أو حبّ الشباب أو تجاعيد في الوجه.
وعن الأسعار، فهي تختلف كما ذكرت محدثتنا من عملية إلى أخرى، فسعر “البويسكولتينغ” يبلغ 10 آلاف دينار للحصة، ويدوم مفعولها لسنوات، ويشترط إجراء حصة في كل ستة أشهر، حتى تحافظ على مفعولها، على عكس العمليات التجميلية التي تتم عن طريق الجراحة، التي يتراوح سعرها ما بين 40 مليون سنتيم إلى غاية 60 مليون سنتيم، على حسب الدهون المتواجدة في البطن، وسعر الليزر يتراوح ما بين 8 آلاف إلى غاية 15 ألف دينار للحصة، على حسب المعالجة المطلوبة، إذ تختلف بين غلق المسام وبين نزع الوشم. أماّ سعر التخلص من حب الشباب، فيتراوح سعره ما بين 3 ملايين ونصف إلى غاية 8 ملايين سنتيم، في حين إنّ سعر التخلص من الجيوب تحت العينين، يبلغ 32 ألف دينار وتتم في حصة واحدة وتبقى سارية المفعول على مدار سنتين. وبالنسبة لنزع التجاعيد، يكون حسب التقنية وحسب العملية وكمية التجاعيد الموجودة، سواء على الوجه أم الرقبة أو حتى اليدين، لكن الرجال كما ذكرت عمارة، يتهافتون بشكل كبير على نزع التجاعيد من الجبهة وتحت العينين، ويقومون بتنظيف البشرة بسعر 8 آلاف دينار للحصة.
والرجال أيضا معرضون أكثر من النساء لأضرار قد تصيب بشرتهم كونهم لا يستخدمون مثل النساء واقيات الشمس ولا يهتمون ببشرتهم كثيرا، وهو ما يعرضها للتلف والرؤوس السوداء، وتنظيف البشرة مرة في الشهر على الأقل الحل الأمثل لحماية البشرة من التلف والتجاعيد المبكرة والمسامات الواسعة.

Must Read

اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي: هذه أهم محاور مخطط عمل الحكومة

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، الاثنين، اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء، خصص للدراسة والمصادقة على...

أبو الغيط يؤكد ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الجامعة العربية ترى أهمية بالغة في توافق الأطراف الليبية، وأننا نشجع كافة...

لعمامرة: اجتماع دول الجوار يندرج ضمن جهود حل الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، اليوم الإثنين بالجزائر، أن انعقاد الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي يأتي في إطار...

الفريق شنڤريحة يستقبل نائب وزير الدفاع الروسي

استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڤريحة، اليوم الإثنين، نائب وزير الدفاع لفدرالية روسيا الفريق ألكسندر فومين. و

Related News

اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي: هذه أهم محاور مخطط عمل الحكومة

ترأس عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، الاثنين، اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء، خصص للدراسة والمصادقة على...

أبو الغيط يؤكد ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الجامعة العربية ترى أهمية بالغة في توافق الأطراف الليبية، وأننا نشجع كافة...

لعمامرة: اجتماع دول الجوار يندرج ضمن جهود حل الأزمة الليبية

أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة، اليوم الإثنين بالجزائر، أن انعقاد الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي يأتي في إطار...

الفريق شنڤريحة يستقبل نائب وزير الدفاع الروسي

استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڤريحة، اليوم الإثنين، نائب وزير الدفاع لفدرالية روسيا الفريق ألكسندر فومين. و

تأجيل محاكمة الوزيرة السابقة هدى فرعون

أجلت محكمة سيدي امحمد، اليوم الإثنين، محاكمة قضية الوزيرة السابقة للبريد والاتصالات إيمان هدى فرعون إلى يوم 20 سبتمبر المقبل.